تواصل معنا

نشرت

فى

أجــــرأ عـــمـــل فـــي تــاريـــخ الــــدرامـــا التــــــونســـــية

 

 

أخبار تونس 24/ بعد خوضه عديد التجارب في الإعمال السينمائية وتحقيق عدة نجاحات يستعد المخرج التونسي الشاب أيوب السائحي تجربة جديدة من خلال أجرأ عمل في تاريخ الدراما التونسية مسلسل “مافيا” الذي سيعرض في رمضان 2021.

شاب تونسي أصيل مدينة تالة ولاية القصرين هو طاقة من طاقات القصرين الشبابية موظف بوزارة التربية والتعليم مدرب دولي في التنمية البشرية مخرج ومنتج سينمائي رئيس الجمعية الثقافية الفنية المعاصرة و أخيرا وليس بآخر مدير عام في شركة
“Octopus media production”
في رصيده عديد الأعمال التي تلقت نجاحا ونجد من ضمن أعماله مجموعة من الانتاجات بثت عبر الانترنت كمسلسل الغابة/الشبح/عطار الحومة/دار الدنيا … الى جانب إنتاج الأفلام السينمائية الطويلة مثل فيلم مافيا أول فيلم روائي طويل في تونس بتقنيات ثلاثية الأبعاد و من ضمن انتاجاته نجد لعنة الدم” فيلم روائي طويل يطرح قضية التجارة بالآثار بمدينة تالة وهو بمثابة دعوة لحماية المخزون الأثري بجهة القصرين بعد الاعتداء المتكرر على هذا المخزون ونهب الثروات وعديد الانتاجات السينمائية القصيرة فيلم “الكلينيك” (المصحة) ويطرح قضية خطيرة تعاني منها المجتمعات ألا وهي التجارة بالأعضاء.إضافة إلى تنظيم عديد الملتقيات الشبابية و الدورات التكوينية في السينما والمسرح و التنمية البشرية و غيرها من الأنشطة الشبابية المتنوع في كل معتمديات ولاية القصرين تم خلاله تكوين أكثر من 500 شاب و شابة في السينما و المسرح وأخرها ملتقى الشباب المعاصر.
أجــرأ عـمـل فـي تاريـخ الــدرامـا التـــونسـيــة
أعلنت شركة Octopus media production للإنتاج الفني عن شروعها قريباً في تصوير مسلسل “مافيا” استعدادا لرمضان 2021 وطرحت الشركة المنتجة تفصيل العمل باختصار على صفحتهم الخاصة مما اخذ صدى ورواجا على المستوى الإعلامي.
مافيا مسلسل تونسي أثار ضجة إعلامية من عنوانه وهو بمثابة شعلة فنية انطلقت من ابن القصرين مخرج شاب تونسي طموح ينظر للفن بطريقة مختلفة نزع كل الأقنعة التي كانت ومازالت تغطي الواقع المرير في كل المجتمعات من خلال مسلسل يعد أجرأ عمل درامي تونسي يعرض لأول مرة في تونس.
قـــــضايـــا جـــريـئة ووجــوه شــابـة
مافيا هو بمثابة مواكبة درامية لواقع الحياة في تونس يتلخص في 20 حلقة تجمع بين الدراما والاثارة وجانب كبير من التشويق. من انتاج Dragon studio production/Octopus media production/ Brisyos academy
ويطرح المسلسل عدة قضايا اجتماعية ومسكوت عنها ك تجارة الآثار والثروات المنهوبة وتجارة المخدرات و الأسلحة.
وينظم لفريق العمل عدد كبير من الوجوه الشابة ك وليد جزيري نهى ماني غسان نقريشي درة الواندي وغيرهم من الوجوه الشابة والمتمكنة فنيا.
ويشارك في بطولة المسلسل الممثل القدير هشام رستم و مراد الغرسلي و توفيق البحري و اميمة المحرزي و رانيا التومي و رحمة وناس وايمن حوات وتنضم للمسلسل الممثلة سلمى جلال في شخصية مريم ابنة رئيس المافيا وهو دور يختلف عما سبق لها من أعمال والممثل خالد الخنقي في دور قيادي امني يترصد عصابة المافيا. وبعد غياب 10سنوات عن التمثيل يشارك في العمل الفنان نور شيبة وفنان الروك العالمي زاهر زرقي ولأول مرة في عمل درامي ظهور محمد الجندوبي المعروف ب
.psyco-m
و أيضا الفنان مصطفى الدلاجي بدوره يتقمص خبير أثار وهذه أول تجربة له في التمثيل ويذكر ان الدلاجي قد درس السينما بكندا بعد الباكالوريا.
:اهم ما جاء في تصريحات المخرج لصحيفتنا حول المسلسل

مـــافــيـــا

هو بعيد كل البعد عن كل الأعمال الدرامية التونسية السابقة ولن يكون مقتبسا من أي عمل أجنبي آخر هو فقط عمل درامي يجمع بين الواقع المعيشي مع بعض التفاصيل للإثارة والتشويق.
ويعد مرآة لكل أحداث التهريب من مخدرات وأسلحة و نهب للآثار و غيرها من الممنوعات التي سيتم طرحها طيلة 20 حلقة خلال شهر رمضان المعظم 2021. اما التصوير سيكون في تونس وعدة ولايات من الجمهورية التونسية نابل ، بنزرت ،المهدية و القصرين.
و يشارك بطولة مافيا عدد كبير من الممثلين الكبار على الساحة الفنية والوجوه الشابة والجديدة في تونس مما سيساهم في نجاح المسلسل خاصة من ناحية السيناريو و الإخراج و لقيمة الفنانين و الوجوه الشابة التي ستكون فيه تقينا سيكون عمل محترم خاصة لوجود أفضل ما في الساحة من تقنيين و توفير أفضل المعدات التقنية للعمل من أجل صورة محترمة تليق بالمتفرج التونسي
وبدوره وجه تحية ل كل من امن بقدراته وكل من شارك في هذا المشروع الفنّي مضيفا انه سيترك بصمة فنية في الدراما التونسية عامة و في ذهن المشاهد خاصة و سيكون في مستوى التطلعات.
وحول بداية التصوير صرح السائحي انه كان سينطلق في شهر نوفمبر لكن بسبب الإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا وما تمر به البلاد من اوضاع صحية تم تاجيل التصوير لشهر ديسمبر القادم .
واضاف لنا السائحي حول عرض المسلسل انه لاتزال المفوضات بين قناتين تونسية الى جانب عرضه على احدى القنوات العربية المعروفة.

 

متابعة : رجاء السنوسي

 

 

 

 

 

أكمل القراءة
اضغط للتعليق

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثقافة وعلوم

وفاة الكاتبة المصرية الشهيرة نوال السعداوي

نشرت

فى

بقلم

أخبار تونس 24/ توفيت الكاتبة المصرية الشهيرة نوال السعداوي، الأحد، بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز الـ90 عاما.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن السعداوي تعرضت مؤخرا لأزمة صحية نقلت على إثرها إلى أحد المستشفيات.

ونقلت صحيفة “الأهرام” عن منى حلمي، نجلة نوال السعداوي، قولها قبل أيام إن والدتها تعاني من صعوبة في بلع الطعام وهو ما اضطر على إثرها لتركيب أنبوبة في المعدة لتسهيل البلع.

ونوال السعداوي من مواليد عام 1931، هي طبيبة وكاتبة وروائية مصرية مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص.

تعتبر نوال واحدة من أهم الكاتبات المصريات والعربيات، كما حازت على مجموعة من الجوائز العالمية المرموقة.

 

  المصدر/ سكاي نيوز عربية
أكمل القراءة

ثقافة وعلوم

تسجيل تركيز قياسي لثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض

نشرت

فى

بقلم

تسجيل تركيز قياسي لثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض

أخبار تونس 24/أعلن الباحث والصحفي البريطاني ديفيد أتينبرور، أن تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي وصل إلى مستوى لم نشهده منذ ملايين السنين.

وقد عرضت رسالة الباحث بالفيديو قبيل انعقاد اجتماع مجلس الأمن الدولي، المكرس للمناخ والأمن.

ويقول الباحث في رسالته، “لقد ارتفع متوسط درجة الحرارة على الأرض خلال 150 سنة، أكثر بقليل من درجة مئوية واحدة. والآن يحتوي الغلاف الجوي للأرض على تركيز لغاز ثاني أكسيد الكربون، لم يكن موجودا منذ ملايين السنين”.

ويضيف، “من فضلكم لا ترتكبوا خطأ- لأن تغير المناخ هو أكبر تهديد أمني يواجهه الإنسان المعاصر”.

ووفقا له، إذا ما اعترف العالم، واعتبر التغير المناخي، تهديدا للأمن العالمي “كما هو فعلا”، فسوف تكون هناك فرصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب.

ويضيف، “يشكل تغير المناخ تهديدا للأمن العالمي، الذي لا يمكن مواجهته، إلا بمساعدة مستوى غير مسبوق من التعاون الدولي”. أي وفقا له، يجب أن يوحد هذا التهديد جميع الدول.

ووفقا للعالم، يدور الحديث حول ارتفاع درجات الحرارة في العالم، “تدمير المحيطات”، تغير الأحوال الجوية في العالم، التي قد تحول الغابات إلى صحارى، وتغرق المدن، وتبيد أعدادا هائلة من الكائنات الحية.

ويقول، “مهما فعلنا الآن، فإنه من دون شك ستصبح بعض هذه التهديدات، خلال السنوات القريبة المقبلة، حقيقة واقعة. والبقية ستدمر خلال حياة شباب اليوم، مدنا ومجتمعات كاملة، بل وستزعزع الاستقرار العالمي”.

ويضيف، “إذا واصلنا مسيرتنا الحالية، سوف نشهد انهيار كل شيء يضمن أمننا: إنتاج الغذاء، الحصول على المياه العذبة”. ويشير الباحث، إلى أن درجة حرارة الوسط المحيط الصالحة للحياة ستتغير ، وتضطرب سلاسل الغذاء في المحيط.

المصدر: نوفوستي

أكمل القراءة

ثقافة وعلوم

تحذير لمستخدمي أندرويد من تطبيق أضرّ تحديثه بـ10 ملايين جهاز

نشرت

فى

بقلم

تحذير لمستخدمي أندرويد من تطبيق أضرّ تحديثه بـ10 ملايين جهاز

أخبار تونس 24/حذر خبراء الأمن السيبراني مستخدمي أندرويد بشأن تطبيق مشهور موجود في متجر “غوغل بلاي”، أفادت التقارير أنه أضر بـ10 ملايين جهاز.
وبدأ خبراء الأمن السيبراني في MalwareBytes في نهاية العام الماضي في تلقي تقارير حول تطبيق Barcode Scanner من LAVABIRD LTD، والذي وقع تحميله أكثر من 10 ملايين مرة.

وأبلغ المستخدمون الذين قاموا بتنزيل التطبيق، أن الإعلانات كانت تفتح على المتصفح الافتراضي على جهاز أندرويد الخاص بهم بشكل مفاجئ من العدم.

وتلقت مؤسسة MalwareBytes بلاغا مفاده أن الجاني المخالف هو تطبيق Barcode Scanner Android.

ووقع حذف التطبيق من متجر “غوغل بلاي” (Google Play) بعد قيام MalwareBytes بإخطار شركة LAVABIRD LTD.

وتم اكتشاف أن التطبيق، الذي يبدو أنه ظل غير ضار لسنوات، تحول إلى آخر “ممتلئ بالبرامج الضارة” بعد التحديث.

وكشف خبراء MalwareBytes عن التهديد في منشور عبر الإنترنت: “في حالة Barcode Scanner، تمت إضافة شيفرة ضارة لم تكن موجودة في الإصدارات السابقة من التطبيق. علاوة على ذلك، استخدمت الشيفرة المضافة التعتيم الشديد لتجنب الكشف”.

وفي دراستهم، شارك MalwareBytes أيضا مقطع فيديو قصيرا يظهر الشيفرة المشبوهة أثناء العمل.

وأبلغ المستخدمون بأن التحديث الجديد للتطبيق يشغل الإعلانات غير المرغوب فيها في المتصفح من العدم، ويتجه المتصفح إلى صفحة بريد عشوائي بها إعلان مزعج يحاول حمل المستخدم المستهدف على تنزيل تطبيق ما.

وإذا قمت بتنزيل Barcode Scanner مسبقا، فإن MalwareBytes تنصح بإزالة التطبيق يدويا.

بدلاً من ذلك ، إذا كان لديك ماسح ضوئي للبرامج الضارة على هاتف Android الخاص بك، فيجب أن يكون قادرًا على اكتشاف التهديد.

وأضافت MalwareBytes: “من الصعب معرفة المدة التي قضاها Barcode Scanner في متجر غوغل بلاي كتطبيق شرعي قبل أن يصبح ضارا. واستنادا إلى العدد الكبير من عمليات التثبيت وتعليقات المستخدمين، نشك في وجوده منذ سنوات. إنه لأمر مخيف أنه مع تحديث واحد يمكن أن يتحول أحد التطبيقات إلى ضار أثناء خضوعه لرادار Google Play Protect. مطور التطبيق الذي يمتلك تطبيقا شائعا سيحوله إلى برامج ضارة. هل كان هذا هو المخطط طوال الوقت؟، أن يكون التطبيق في وضع الخمول، في انتظار الإضراب بعد أن يصل إلى الشعبية؟ أعتقد أننا لن نعرف أبدا”.

المصدر: إكسبريس

أكمل القراءة

فيس بوك

أخبار حصرية

مقالات حصرية

2020 © جميع الحقوق محفوظة تونس نيوز 24.

Scroll Up