تواصل معنا

نشرت

فى

إتحاد الشغل والحكومة يوقعان اتفاقا لتفعيل 27 اتفاقية قطاعية عالقة

أخبار تونس 24/وقع اليوم السبت الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة اتفاقا حول تفعيل الاتفاقيات القطاعية العالقة في القطاع العام والوظيفة العمومية والتي تم حسمها في اجتماع اللجنة المشتركة 5 زائد 5 المنعقد الخميس المنقضي.

وأكد رئيس الحكومة هشام مشيشي في كلمة بالمناسبة ان توقيع هذه الاتفاقيات ياتي تكريسا لمبدأ التعاون والشراكة بين الحكومة والمنظمة الشغيلة وايضا تجسيما لمبدأ احترام التعاقد والالتزامات التي تم الاتفاق في شانها.

وذكر مشيشي بان الحكومة من اكبر المدافعين على القطاع العمومي، معلنا الدخول قريبا في سلسلة من الحوارات لايجاد الصيغة اللازمة للتعاطي مع وضعيات المؤسسات العمومية والمنشات العمومية التي اعتبرها قاطرة للتنمية في تونس.

واشار في السياق ذاته إلى ان الحكومة لن تتدخر جهدا من اجل وضع اليات لاصلاح المؤسسات والمنشات العمومية وذلك بالشراكة مع الاتحاد العام التونسي للشغل، مبرزا استعداد الحكومة لارساء اليات اصلاح للمؤسسات العمومية والمنشات العمومية لتطوير ادائها واسترجاع مكانتها.

وقال الامين العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في تصريح اعلامي على هامش موكب توقيع هذا الاتفاق بقصر الحكومة بالقصبة، ان توقيع الاتحاد والحكومة على اتفاق لتنفيذ الاتفاقيات القطاعية المبرمة منذ سنوات والتي لم تطبق جسم مصداقية الدولة في التزاماتها وتعهداتها.

واوضح لـ”وات” ان هذه الاتفاقيات التي تهم 27 قطاعا في الوظيفة العمومية والقطاع العام سيتم تجزئتها على سنتين بمقتضى هذا الاتفاق الذي ينص على تنفيذ 25 بالمائة من قيمة كل اتفاق في شهر ماي 2021، وتنفيذ 25 بالمائة الاخرى منها في سبتمبر 2021 في حين ستطبق 50 بالمائة المتبقية خلال شهر ماي 2022

وقال ان “التوقيع اليوم على اتفاق بشأن هذه الاتفاقيات التي يفوق عددها 47 اتفاقية باعتبار ان عددا من القطاعات تشمل اكثر من اتفاقية، مكن من فض احدى المعضلات التي خلقت توترا واثرت حتى على الخدمات المسداة، وسيتيح خلق مناخ اجتماعي سليم، تحتاجه تونس اليوم لاسيما في ظل جائحة كورونا وما تشهده الاوضاع من تعقيدات سياسية واقتصادية واجتماعية”.

واضاف ان “المعركة الحقيقية اليوم في تونس تكمن في كيفية التجانس والاتحاد في ما بين مختلف الاطراف الفاعلة وتوفر القدرة على الاصغاء بين الجميع”، معبرا عن الامل في التوصل إلى حل المشكل القائم بين رئاستي الجمهورية والحكومة حول اداء اليمين بالنسبة للوزراء الجدد، وذلك خلال الساعات القليلة القادمة حتى تكرس الحكومة كل الجهود من اجل خدمة الشان العام.

وحول عملية التفويت في عدد من المؤسسات العمومية، قال الطبوبي انها “مجرد زوبعة في فنجان”، موضحا ان المنظمة الشغيلة مع اعادة هيكلتها اقتصاديا واجتماعيا وتشريعيا وهي منفتحة على عملية الاصلاح للمحافظة على ديمومة المؤسسة العمومية وحتى تكون لديها القدرة على تقديم مختلف الخدمات خصوصا وان جائحة كورونا قد اثبتت اهمية المؤسسات العمومية التي كانت الملجأ الاساسي للمواطن.

وابرز وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي، من جهته، انه وفي ظل تازم الاوضاع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وصحيا فان جميع التونسيين في حاجة الى مثل هذه الاتفاقيات ومثل هذه الرسالة الايجابية، موضحا ان الحوار هو الطريق الوحيد والصحيح لفض مختلف المشاكل والاشكالات.

واضاف ان امضاء هذه الاتفاقيات جاء نتيجة لحوار انطلق منذ شهر ديسمبر المنقضي، مبرزا تحلي مختلف الاطراف بالموضوعية ومراعاة وضعية البلاد من جميع النواحي، مما أتاح التوصل إلى الاتفاق حول جدولة هذه الاتفاقيات المبرمة لتكون الح.netكومة قادرة على تنفيذها.

أكمل القراءة
اضغط للتعليق

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخبار وطنية

رئيس الحكومة يستقبل الطبيبين اللذين تعرضا لإعتداء في مستشفى بن عروس

نشرت

فى

بقلم

تونس نيوز 24/ وطنية 
إستقبل رئيس الحكومة هشام مشيشي بعد ظهر اليوم الجمعة 23 جويلية 2021 بقصر الحكومة بالقصبة، الطبيبين اللذين تم الاعتداء عليهما أول أمس بالعنف الشديد في مستشفى الياسمينات ببن عروس وذلك بحضور المستشار لدى رئيس الحكومة أسامة الخريجي، ومدير مستشفى الياسمينات بن عروس إبراهيم الظوافلي.
وعبّر رئيس الحكومة في مستهل اللقاء عن إدانته الشديدة لمثل هذه الأفعال وتضامنه المطلق مع الطبيبين وكل الإطار الطبي وشبه الطبي مؤكدا أن القانون سيأخذ مجراه لمحاسبة المتورطين في هذا الاعتداء ومنع تكرر مثل هذه الحوادث.
ونوّه رئيس الحكومة بمجهودات الإطارات الطبية والإدارية في كل المؤسسات الاستشفائية خاصة في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا، معتبرا ان الأطباء هم الخط الأول في معركة مجابهة وباء الكورونا وأن على الجميع ان يساند هذه المجهودات ويثمنها، كما أشار إلى أن الحكومة ستسخر كل قدراتها لتوفير الحماية والأمن لابناء القطاع الصحي والتصدي لهذه الأفعال غير المسؤولة ومعاقبة مرتكبيها اشد العقاب.
وثمّن الطبيب المقيم بمستشفى الياسمينات ببن عروس يوسف بن إبراهيم تضامن رئيس الحكومة معهم مشيرا إلى أن هذا الاعتداء الذي حصل لم يكن الأول من نوعه فقد شهدت عديد المستشفيات حوادث مشابهة، مضيفا ان اللقاء مثل مناسبة للحديث عن النقائص التي يعانيها مستشفى بن عروس واستراتيجية التكفل بمرضى الكورونا وسبل تحسين ظروف العمل داخل اقسام الاستعجالي ومسالك الكوفيد-19.
من جهته أكد مدير مستشفى الياسمينات بن عروس إبراهيم الظوافلي أن اللقاء تناول مسألة تامين المؤسسات الاستشفائية وخاصة اقسام الاستعجالي لتفادي تكرر مثل هذه الحادثة فضلا عن التداول في بعض الحلول لمزيد تدعيم التامين بهذه المؤسسات. كما تطرق اللقاء إلى تقدم تركيز المستشفى الميداني الذي قدمته دولة قطر كهبة لبلادنا مؤكدا أن رئيس الحكومة تعهد بالتسريع في تركيز شبكة السوائل الطبية ومولد الأكسجين لدخول هذا المستشفى حيز الاستغلال وتدعيم المنظومة الصحية بولاية بن عروس وحل مشاكل الانتظار والاكتظاظ.
أكمل القراءة

اخبار وطنية

جيش البحر ينقذ 08 مهاجرين غير شرعيين

نشرت

فى

بقلم

تونس نيوز 24/ وطنية 

تمكنت وحدة بحرية تابعة لجيش البحر اليوم الجمعة 23 جويلية 2021 من إتقاذ 08 مهاجرين غير شرعيين سنهم بين 23 و45 سنة تونسيي الجنسية وفق بلاغ لوزارة الدفاع الوطني.

واوضحت الوزارة  في ذات لبلاغ أن المهاجرين كانوا على متن قارب معطب بالموقع شمال غرب الهوارية على بعد 26 كلم.

وأضافت انهم أفادوا بأنهم أبحروا من سواحل قليبية خلال الليلة الفاصلة بين 22 و23 جويلية الجاري بنية اجتياز الحدود البحرية خلسة في اتجاه الفضاء الأوروبي.

وقد تمّ التوجه بهم نحو ميناء الصيد البحري بقليبية في انتظار تسليمهم للحرس الوطني بالمكان لاستكمال الإجراءات القانونية في شأنهم.

أكمل القراءة

اخبار وطنية

فرنسا تقرر منح تونس دفعة جديدة بـ500 ألف جرعة من اللقاحات ضد كوفيد-19

نشرت

فى

بقلم

تونس نيوز 24/ وطنية 

إستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الخميس 22 جويلية 2021 بقصر قرطاج، السيد جون باتيست لوموان، كاتب الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجيّة الفرنسي المكلّف بالسياحة والفرنسيين بالخارج والفرنكوفونيّة، الذي كان محمّلا برسالة خطّية موجّهة إلى رئيس الدولة من قبل السيّد إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية.
ونوّه رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، بعلاقات الصداقة المتميّزة التي تجمع بين البلدين والتي تجسّدت، مؤخّرا، عبر إرسال فرنسا لمعدات وتجهيزات طبية متنوّعة وجرعات لقاح وكميات من الأوكسيجين لدعم جهود تونس في مواجهة تفشي فيروس كوفيد-19.
ومن جانبه، أفاد السيد جون باتيست لوموان بأن الرئيس إيمانويل ماكرون كلّفه بتجديد التعبير عن تضامن الشعب الفرنسي مع الشعب التونسي في هذا الظرف الصحي الاستثنائي. وأعلن، بالمناسبة، عن قرار بلاده منح تونس دفعة جديدة بـ 500 ألف جرعة من اللقاحات ضدّ كوفيد-19 وهو ما سيُرفّع في عدد الجرعات الممنوحة إلى ما يفوق مليون جرعة، وذلك فضلا عن معدّات طبيّة وأوكسجين ستصل اليوم الخميس 22 جويلية 2021.
وكان هذا اللقاء مناسبة للتأكيد على تمسّك تونس وفرنسا بضرورة تضافر الجهود الدوليّة لضمان مجابهة ناجعة وشاملة للأزمة الصحيّة الراهنة تنفيذا لقرار مجلس الأمن 2532 لسنة 2020 الذي تمّ اعتماده بمبادرة مشتركة بين البلدين.
وأدلى السيد جون باتيست لوموان، عقب اللقاء، بتصريح أشار من خلاله، بالخصوص، إلى أن المحادثة تناولت، أيضا، الاستعدادات الجارية لاحتضان تونس للقمة 18 للفرنكوفونية، فضلا عن استعراض واقع التعاون الثنائي لا سيّما في مجال التعليم العالي وتيسير تنقّل الطلبة التونسيين لمواصلة دراستهم بفرنسا.
أكمل القراءة

فيس بوك

أخبار حصرية

مقالات حصرية

2020 © جميع الحقوق محفوظة تونس نيوز 24.

Scroll Up