أخبار تونس 24/ قال مدير عام الإمتحانات بوزارة التربية عمر الولباني، إن وزارة التربية قررت إلغاء بعض الإختبارات التطبيقية من إمتحانات الباكالوريا، التي حافظت على مواعيد إنجازها.

وبين الولباني، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الأحد 25 أفريل 2021، أن الأمر يتعلق بإلغاء اختبارات مادة الإعلامية لكل الشعب باستثناء شعبة علوم الإعلامية.

كما تم إلغاء اختبارات مادة التربية الموسيقية بالنسبة لكل الشعب ومادة التكنولوجيا بالنسبة لشعبة العلوم التقنية ومادة انجاز مشروع بالنسبة للمترشحين بصفة فردية.

وأوضح الولباني أنه تم الإبقاء على بعض الاختبارات التطبيقية وهي، اختبار مادة الخوارزميات والبرمجة بالنسبة لشعبة علوم الإعلامية واختبار مادة تكنولوجيا المعلومات والاتصال بالنسبة لشعبة علوم الإعلامية واختبار الاختصاص الرياضي بالنسبة لشعبة الرياضة.

أما بالنسبة لطريقة احتساب المواد التي تم الغاؤها، أفاد الولباني أنها ستخضع لآليتين وذلك حسب خصوصية المادة، وذلك إما باحتساب المعدل السنوي أو باحتساب العدد المتحصل عليه في الاختبار الكتابي للمادة كعدد نهائي بالنسبة للباكالوريا.

وذكر الولباني بأن استئناف التدريس سيكون يوم 3 ماي 2021 بالنسبة لكافة المستويات والمراحل الدراسية بعد أن قررت الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا تعليقها من 18 حتى 30 أفريل.

وأوضح أن تحديد موعد العودة أو تاجيلها هو بالأساس قرار تتخذه الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، بناء على مقترحات من اللجنة العلمية استنادا الى تطور الوضع الوبائي في البلاد.

وقال إن الوزارة قد أبقت على مواعيد الامتحانات دون تغيير بما في ذلك الامتحانات الوطنية وخاصة امتحانات الباكالوريا والنوفيام والسيزيام، التي ستجرى وفق نفس الروزنامة المحددة سابقا.

وذكر أن جلسة ستجمع وزارة التربية بالنقابات يوم غد الاثنين لتحديد مختلف التفاصيل المتعلقة بروزنامة بقية السنة الدراسية بالنسبة لمختلف المراحل الابتدائية والاعدادية والثانوية.

وبين أن الوزارة قد وضعت السيناريوهات المحتملة في حال تم تأجيل العودة المدرسية الى ما بعد يوم 3 ماي رغم انه احتمال ضئيل، وبين ان هذه السيناريوهات تتضمن تأجيل الامتحانات الوطنية.

يُذكر أن امتحانات البكالوريا سيتم اجراؤها ايام 16 و17 و18 و22 و23 جوان 2021، فيما يتم اجراء امتحانات السيزيام أيام 28 و29 و30 جوان والنوفيام أيام 1و2 و3 جويلية 2021.