تواصل معنا

نشرت

فى

مافيا نابولي تطلب من سيارات الإسعاف عدم استخدام صفارات الإنذار لأنها تهدد “أعمالهم”

أخبار تونس 24/حاولت المافيا الإيطالية منع سائقي سيارات الإسعاف في نابولي بإيطاليا من استخدام صفارات الإنذار والأضواء الساطعة لأنها تربك تجار المخدرات.
وبدأت عصابات المافيا في نابولي بمهاجمة طواقم سيارات الإسعاف التي قالوا إن صفارات إنذارها تقاطع صفقات المخدرات وتخيف الأعمال التجارية، حيث يخشى العملاء من أن الشرطة في طريقها إليهم.

ووفقا لما ورد فإن اثنين من أفراد العصابة أوقفا سيارة إسعاف وهددا بقتل السائق لقيامه بإطلاق صفارات الإنذار أثناء توجهه إلى حالة طوارئ في المدينة الجنوبية.

وهدد أحد أفراد العصابات، وهو على متن دراجة نارية، سائق سيارة الإسعاف قائلا: “ألم تفهم أنه لا يمكنك استخدام صفارتك هنا؟ أوقف تشغيلها وإلا سنطلق عليك النار”.

وتتداخل الضوضاء والأضواء الوامضة مع “العمل” حيث يخطئ التجار في أن صفارات الإنذار هي تلك الخاصة بسيارات الشرطة، على الرغم من أن المسعف أجبر على استدعاء الشرطة بالفعل لتوفير مرافقة آمنة خارج الحي المعني.

ووسط عدد كبير من التقارير المماثلة في جميع أنحاء المدينة، يطالب سائقو سيارات الإسعاف والمسعفون المرافقون بمرافقة الشرطة لحمايتهم من تكثيف المضايقات والعنف والترهيب.

وقال مانويل روجيرو، طبيب الطوارئ البالغ من العمر 42 عاما: “تلقينا أمرا بالفعل بعدم استخدام صفارات الإنذار في أحياء أخرى، بما في ذلك سانيتا وتريانو، حيث تفتح سيارة الإسعاف المحلية صفارات الإنذار الخاصة بها فقط بعد مغادرتها المنطقة”.

وبحسب بعض التقارير، فقد وقعت 300 حادثة اعتداء من هذا القبيل على المسعفين الذين يشكلون 17 من أطقم الإسعاف في نابولي في السنوات الثلاث الماضية.

وأشار روجيرو إلى أن طواقم الإسعاف تعرضت للاعتداء من قبل أقارب المرضى بعد وصولهم إلى مكان الحادث بعد فوات الأوان لإنقاذ مريض سكتة قلبية.

المصدر: RT

أكمل القراءة
اضغط للتعليق

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخبار عالمية

الصحة العالمية: ارتفاع إصابات كورونا في العالم تعززه متحورات الفيروس

نشرت

فى

بقلم

الصحة العالمية: ارتفاع إصابات كورونا في العالم تعززه متحورات الفيروس

 

 

اخبار تونس 24/ قال مسؤول بارز في منظمة الصحة العالمية إن العدد الهائل من حالات الإصابة بكورونا مدفوع جزئيا بظهور متحورات الفيروس، محذرا من أن تخفيف تدابير السيطرة قد يؤدي إلى تفاقم الجائحة.

وأضاف مدير الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية مايكل رايان، أن الفيروس يمتلك “طاقة حركية هائلة” في بعض البلدان، وأن القادة الذين يعتقدون أن التطعيم وحده سيوقف الوباء مخطئون.

وقال: “الزيادة مدفوعة بالسلوك البشري وظهور المتحورات والعديد من العوامل الأخرى.. نتوقع أن يتباطأ الفيروس ونعمل على الإسراع بذلك”.

كما حث رايان بعض القادة على الاعتراف “بالواقع الوحشي” للوضع، قائلا: “بعضكم ليس في موقع جيد.. أنتم بحاجة لحماية نظامكم الصحي.. أنتم بحاجة إلى ترتيب إمدادات الأكسجين”.

وذكر رايان أنه بينما قد تساعد متحورات الفيروس الجديدة في انتشار كوفيد-19، فإن القوة الدافعة هي “اقتراب الناس من بعضهم البعض، وأن الحشود والاختلاط دون وقاية أو غسل اليدين لا يزال خطرا، رغم انطلاق برامج التطعيم”.

المصدر: أ ب

أكمل القراءة

اخبار عالمية

205 مصابين بمواجهات الأقصى والشيخ جراح

نشرت

فى

بقلم

 205 مصابين بمواجهات الأقصى والشيخ جراح

 

 

اخبار تونس 24/أصيب 205 فلسطينيين على الأقل، إثر مواجهات اندلعت مساء الجمعة مع القوات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وفي حي الشيخ جراح وباب العامود في القدس.

ونقلت وكالة “معا” الفلسطينية عن شهود عيان قولهم إن “القوات الإسرائيلية أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع في المصلى القبلي لإجبار المواطنين على الخروج منه، وأخلته وسط مواجهات عنيفة دارت في المكان، ما أدى إلى إصابة أكثر من 205 مواطنا تركزت إصاباتهم في الرأس والعيون، نقل 88 منهم إلى مستشفيات القدس، وتم اعتقال آخرين، كما اقتحمت القوات الإسرائيلية غرفة الأذان في الأقصى، وقطعت أسلاك مكبرات الصوت لمنع الأوقاف الإسلامية من الحديث مع المواطنين”.

من جهة أخرى، أغلقت القوات الإسرائيلية المصلى القبلي داخل المسجد الأقصى بالسلاسل الحديدية، بعدما اقتحمته وأطلقت قنابل صوتية تجاه المصلين، كما منعت الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف من الوصول إلى باحات المسجد الأقصى لإسعاف المصابين، واعتدت على عدد من الصحفيين بهدف منع نقل الأحداث، وأصابت الصحفيين فايز أبو ارميلة وعطا عويسات بجروح، وفق ما ذكرت “معا”.

ولفتت الوكالة الفلسطينية، إلى أن القوات الإسرائيلية، أجبرت المصلين على الخروج من المسجد الأقصى بالقوة، بعدما اقتحم أكثر من 200 عنصر من أفراد الشرطة باحات المسجد والمصليات المسقوفة.

 

المصدر: معا

 

أكمل القراءة

اخبار عالمية

جريمة تهز فرنسا.. رجل يطلق النار على زوجته ويضرم النار فيها

نشرت

فى

بقلم

جريمة تهز فرنسا.. رجل يطلق النار على زوجته ويضرم النار فيها

 

أخبار تونس 24/ تلقت الشرطة الفرنسية والنظام القانوني انتقادات واسعة النطاق يوم الخميس، بعد مقتل امرأة على يد شريكها السابق.

ولقيت المرأة حتفها بعد أن أطلق عليها رجل النار قبل أن يسكب عليها سائلا قابلا للاشتعال ويضرم النار فيها.

وكان المشتبه به (41 عاما) قد أدين بارتكاب أعمال عنف أسري.

ونقلت إذاعة “فرانس إنفو” عن آن سيسيل ميلفيرت، رئيسة منظمة “فونداسيون دي فام” لحقوق المرأة قولها إن جريمة القتل تظهر المشاكل في مراقبة مرتكبي جرائم العنف المدانين ومحاكمتهم، وتساءلت عن كيفية تمكن المشتبه به من الحصول على مسدس نظرا إلى سجله السابق.

وذكر تحالف “نو توت” (نحن جميعا)، وهو تحالف لمنظمات المرأة، إنه كان من الممكن منع الجريمة.

وتم اعتقال الرجل بعد الحادث الذي وقع يوم الثلاثاء في بلدية ميرينياك قرب بوردو.

وأراد المشتبه به معاقبة المرأة، وهي أم لثلاثة أطفال، لأن لديها عشيقا، وذكر المحققون أنه لم يكن يريد قتلها.

وكان الرجل قد تم سجنه بتهمة العنف الأسري العام الماضي، ووجهت إليه المرأة اتهامات مرة أخرى في مارس الماضي.

المصدر: وكالات

أكمل القراءة

فيس بوك

أخبار حصرية

مقالات حصرية

2020 © جميع الحقوق محفوظة تونس نيوز 24.

Scroll Up