تواصل معنا

نشرت

فى

ممثّل المنظمة العالمية للصحة يكشف سبب تراجع عدد حالات الاصابة بكورونا في تونس

أخبار تونس 24/قال ممثّل المنظمة العالمية للصحة في تونس، ايف سوتيران، ان انخفاض عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في تونس يعود الى انخفاض عدد التحاليل التي يتم إجراؤها يوميا.
وأضاف سوتيران ان تونس لاتزال في مرحلة وبائية مرتفعة » مبيّنا أن عدد التحاليل المجراة انخفض من 10 آلاف مع نهاية جانفي الماضي إلى حدود 4 آلاف تحليل يوميا وهو ما ادى بالضرورة الى انخفاض عدد الحالات المكتشفة.
وأوضح المسؤول الأممي أن التقليص من عدد التحاليل المنجزة لا يساعد في الوقوف بدقة على الوضعية الوبائية وأن عدد الحالات المكتشفة سيكون أقل من الواقع منبّها في هذا السياق إلى ضرورة اليقظة والانتباه والالتزام بتطبيق البروتكولات الصحية في مختلف القطاعات وتفادي التجمّعات
وبيّن سوتيران أن تونس عرفت موجة أولى من الوباء خلال الربيع الماضي تجاوزتها بكل جدارة ثم عرفت فترة جوفاء على مستوى العدوى (دون تسجيل وفيات) مع بداية الصيف ولكن مع إعادة فتح الحدود استقبلت عديد الحالات الوافدة، التي نقلت العدوى في المحيط القريب ثم تطورت في مرحلة اخرى إلى عدوى مجتمعية بلغت ذرتها خلال شهر أكتوبر الماضي.
كما شهدت الحالة الوبائية حسب قوله فترة جوفاء ثانية خلال شهر ديسمبر الماضي ثم عودة انتشار للفيروس لافتة مع نهاية سنة 2020 مع ارتفاع في عدد الوفيات وكذلك في نسبة الحالات الايجابية المسجلة التي بلغت 40 بالمائة حينها.
وعلى المستوى الدولي، تشير الاحصائيات التي نشرتها المنظمة العالمية للصحة إلى تراجع في الوضع الوبائي وانخفاض في عدد الحالات الجديدة المكتشفة من أسبوع إلى آخر، حسب سوتيران، الذي أفاد أن عدد الإصابات الجديدة المكتشفة خلال الأسبوع الماضي تراجع بنسبة 17 بالمائة وأن عدد حالات الوفيات انخفض بنحو 10 بالمائة بمختلف مناطق العالم.
واضاف المسؤول الأممي يبدو أننا في مرحلة تراجع لكن يجب الحذر خاصة أنه يتم أسبوعيا تسجيل 3.15 مليون حالة إصابة جديدة (مقابل 5 مليون بداية جانفي الماضي) و100 ألف حالة وفاة في الأسبوع بالإضافة إلى اكتشاف طفرات جديدة للفيروس أكثر قدرة على الانتشار ويمكن أن تكون أكثر خطورة .
وعبّر عن القلق ازاء عدم نجاعة بعض التلاقيح بالنسبة للطفرات الجديدة للفيروس وخاصة المسجلة في جنوب افريقيا، مشددا أن تلاقيح فايزر ومودرنا تبدو ناجعة في الوقاية من هذه السلالات غير ان تلقيح أسترازينيكا غير فعّال في التوقّي من الحالات الخفيفة والمتوسطة للمرض الذي تتسبب فيه سلالة جنوب افريقيا
وفي هذا السياق أبرز سوتيران أهمية ملاءمة التلاقيح مع الطفرات الجديدة ملاحظا أن التلاقيح المبنية على تراسل الحمض النووي يمكن ملاءمتها بسرعة مؤكدا أن نجاعة التلاقيح التي تم تطويرها والتي تم نشر التجارب السريرة الخاصة بها منذ أشهر، تقارب 90 بالمائة.

(وات)

أكمل القراءة
اضغط للتعليق

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخبار وطنية

رئيس الحكومة يستقبل الطبيبين اللذين تعرضا لإعتداء في مستشفى بن عروس

نشرت

فى

بقلم

تونس نيوز 24/ وطنية 
إستقبل رئيس الحكومة هشام مشيشي بعد ظهر اليوم الجمعة 23 جويلية 2021 بقصر الحكومة بالقصبة، الطبيبين اللذين تم الاعتداء عليهما أول أمس بالعنف الشديد في مستشفى الياسمينات ببن عروس وذلك بحضور المستشار لدى رئيس الحكومة أسامة الخريجي، ومدير مستشفى الياسمينات بن عروس إبراهيم الظوافلي.
وعبّر رئيس الحكومة في مستهل اللقاء عن إدانته الشديدة لمثل هذه الأفعال وتضامنه المطلق مع الطبيبين وكل الإطار الطبي وشبه الطبي مؤكدا أن القانون سيأخذ مجراه لمحاسبة المتورطين في هذا الاعتداء ومنع تكرر مثل هذه الحوادث.
ونوّه رئيس الحكومة بمجهودات الإطارات الطبية والإدارية في كل المؤسسات الاستشفائية خاصة في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا، معتبرا ان الأطباء هم الخط الأول في معركة مجابهة وباء الكورونا وأن على الجميع ان يساند هذه المجهودات ويثمنها، كما أشار إلى أن الحكومة ستسخر كل قدراتها لتوفير الحماية والأمن لابناء القطاع الصحي والتصدي لهذه الأفعال غير المسؤولة ومعاقبة مرتكبيها اشد العقاب.
وثمّن الطبيب المقيم بمستشفى الياسمينات ببن عروس يوسف بن إبراهيم تضامن رئيس الحكومة معهم مشيرا إلى أن هذا الاعتداء الذي حصل لم يكن الأول من نوعه فقد شهدت عديد المستشفيات حوادث مشابهة، مضيفا ان اللقاء مثل مناسبة للحديث عن النقائص التي يعانيها مستشفى بن عروس واستراتيجية التكفل بمرضى الكورونا وسبل تحسين ظروف العمل داخل اقسام الاستعجالي ومسالك الكوفيد-19.
من جهته أكد مدير مستشفى الياسمينات بن عروس إبراهيم الظوافلي أن اللقاء تناول مسألة تامين المؤسسات الاستشفائية وخاصة اقسام الاستعجالي لتفادي تكرر مثل هذه الحادثة فضلا عن التداول في بعض الحلول لمزيد تدعيم التامين بهذه المؤسسات. كما تطرق اللقاء إلى تقدم تركيز المستشفى الميداني الذي قدمته دولة قطر كهبة لبلادنا مؤكدا أن رئيس الحكومة تعهد بالتسريع في تركيز شبكة السوائل الطبية ومولد الأكسجين لدخول هذا المستشفى حيز الاستغلال وتدعيم المنظومة الصحية بولاية بن عروس وحل مشاكل الانتظار والاكتظاظ.
أكمل القراءة

اخبار وطنية

جيش البحر ينقذ 08 مهاجرين غير شرعيين

نشرت

فى

بقلم

تونس نيوز 24/ وطنية 

تمكنت وحدة بحرية تابعة لجيش البحر اليوم الجمعة 23 جويلية 2021 من إتقاذ 08 مهاجرين غير شرعيين سنهم بين 23 و45 سنة تونسيي الجنسية وفق بلاغ لوزارة الدفاع الوطني.

واوضحت الوزارة  في ذات لبلاغ أن المهاجرين كانوا على متن قارب معطب بالموقع شمال غرب الهوارية على بعد 26 كلم.

وأضافت انهم أفادوا بأنهم أبحروا من سواحل قليبية خلال الليلة الفاصلة بين 22 و23 جويلية الجاري بنية اجتياز الحدود البحرية خلسة في اتجاه الفضاء الأوروبي.

وقد تمّ التوجه بهم نحو ميناء الصيد البحري بقليبية في انتظار تسليمهم للحرس الوطني بالمكان لاستكمال الإجراءات القانونية في شأنهم.

أكمل القراءة

اخبار وطنية

فرنسا تقرر منح تونس دفعة جديدة بـ500 ألف جرعة من اللقاحات ضد كوفيد-19

نشرت

فى

بقلم

تونس نيوز 24/ وطنية 

إستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الخميس 22 جويلية 2021 بقصر قرطاج، السيد جون باتيست لوموان، كاتب الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجيّة الفرنسي المكلّف بالسياحة والفرنسيين بالخارج والفرنكوفونيّة، الذي كان محمّلا برسالة خطّية موجّهة إلى رئيس الدولة من قبل السيّد إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية.
ونوّه رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، بعلاقات الصداقة المتميّزة التي تجمع بين البلدين والتي تجسّدت، مؤخّرا، عبر إرسال فرنسا لمعدات وتجهيزات طبية متنوّعة وجرعات لقاح وكميات من الأوكسيجين لدعم جهود تونس في مواجهة تفشي فيروس كوفيد-19.
ومن جانبه، أفاد السيد جون باتيست لوموان بأن الرئيس إيمانويل ماكرون كلّفه بتجديد التعبير عن تضامن الشعب الفرنسي مع الشعب التونسي في هذا الظرف الصحي الاستثنائي. وأعلن، بالمناسبة، عن قرار بلاده منح تونس دفعة جديدة بـ 500 ألف جرعة من اللقاحات ضدّ كوفيد-19 وهو ما سيُرفّع في عدد الجرعات الممنوحة إلى ما يفوق مليون جرعة، وذلك فضلا عن معدّات طبيّة وأوكسجين ستصل اليوم الخميس 22 جويلية 2021.
وكان هذا اللقاء مناسبة للتأكيد على تمسّك تونس وفرنسا بضرورة تضافر الجهود الدوليّة لضمان مجابهة ناجعة وشاملة للأزمة الصحيّة الراهنة تنفيذا لقرار مجلس الأمن 2532 لسنة 2020 الذي تمّ اعتماده بمبادرة مشتركة بين البلدين.
وأدلى السيد جون باتيست لوموان، عقب اللقاء، بتصريح أشار من خلاله، بالخصوص، إلى أن المحادثة تناولت، أيضا، الاستعدادات الجارية لاحتضان تونس للقمة 18 للفرنكوفونية، فضلا عن استعراض واقع التعاون الثنائي لا سيّما في مجال التعليم العالي وتيسير تنقّل الطلبة التونسيين لمواصلة دراستهم بفرنسا.
أكمل القراءة

فيس بوك

أخبار حصرية

مقالات حصرية

2020 © جميع الحقوق محفوظة تونس نيوز 24.

Scroll Up