تواصل معنا

نشرت

فى

 أخبار تونس 24/ وطنية

 

 

أكّد وزير التربية فتحي السلاوتي اليوم الإثنين 14 جوان 2021 أنّ الوزارة جاهزة لانطلاق الامتحانات الوطنية لافتا الى أنّه تمّ تجنيد 170 الف اطار مشرف عليها بمختلف مراحلها وأنّ كلفتها 35 مليون دينار.

وأضاف الوزير خلال ندوة صحفية عقدت اليوم “الامتحانات الوطنية هي موعد مقدس بالنسبة لكلّ تونسي وهذه السنة جاءت الامتحانات في ظروف استثنائية وصعبة لكننا تمكنا رغم ذلك من انجاح السنة الدراسية نسبيا لأنّه لا بدّ من الاعتراف بأنّ النجاح نسبي وليس 100% وقد حدثت عديد الاشكاليات وتمكنا بفضل تظافر جهود الجميع من تجاوزها…المسألة التربوية في تونس مسألة مجتمعية وبالتالي وجدنا مساندة من الجميع دون استثناء مثل الصحافة وعديد الوزارات الاخرى وكذلك من المجتمع المدني”.

وتابع ” الوزارة جاهزة مثل كل سنة بفضل الكفاءات الكبيرة الموجودة ونرجو ان نتجاوز الفترة الصعبة بأقل ما يمكن من الاضرار لانه لا بد من الاقرار بحدوث اضرار على مستوى بيداغوجي ونفسي لأولادنا ونرجو ان نقدر في السنوات القادمة على تلافي الاشكالات التي حدثت هذه السنة” .

وواصل الوزير “لا بدّ أيضا من التأكيد على أنّ الوضع الصحّي فرض علينا جملة من الاشياء ومنها ضرورة التنسيق اليومي وأحيانا كلّ ساعة مع وزارتي الصحة والداخلية ” مضيفا “كل مستلزمات الحماية والسلامة الصحية متوفرة بكلّ المؤسسات التربوية للجميع اي للاطارات التربوية والتلاميذ وأؤكّد أنّ هناك بروتوكولا صحيا خاصا بالامتحانات تم التوافق عليه مع وزارة الصحة والوزارة وضعت خطة دقيقة لمتابعة مدى جاهزية المندوبيات الجهوية ولدينا فرق تدخلت بكلّ الجهات دون استثناء لتفقّد كل المؤسسات ومدى جاهزيتها للامتحانات الوطنية”.

وقال “كذلك لا بدّ من الاشارة الى وجود دعوة للاولياء ولكل المهتمين بالشأن التربوي لمعاضدة مجهود الوزارة على مستوى تحذير ابنائهم خاصة بخصوص مسألة الغش والتي تمثل تحديا كبيرا بالنسبة لنا هذه السنة” متابعا “بالنسبة للامتحانات الوطنية كما تعلمون هذه السنة لدينا زيادة بـ12 ألف مترشح بالنسبة لامتحان الباكالوريا مقارنة بالسنة الفارطة …146 ألفا هو ثاني رقم قياسي في عدد المترشحين ..كان عدد المترشحين الفرديين يتراوح بين 5 و6 آلاف مترشح وهذه السنة بلغ عددهم 11 الف و500 مترشح وهذا يفرض علينا توخي اجراءات جديدة تجاه الجميع”.

واضاف “وبالنسبة لـ”السيزيام” لدينا هذه السنة 28 الف و771 مترشح يتناظرون على 3425 مقعدا في الاعداديات النموذجية. أمّا بخصوص السنة التاسعة فلدينا 53 الف و875 مترشحا يتناظرون على 3525 مقعدا وبالنسبة للتاسعة تقني لدينا 294 مترشحا فقط” مواصلا ” تجند هذه الامتحانات تقريبا 170 الف اطار مشرف بمختلف المراحل وتتكلف تقريبا 35 مليون دينار “.

من جهة اخرى كشف السلاوتي أنّه تمّ الى حدود يوم أمس تسجيل 83 وفاة بكورونا في صفوف الاطار التربوي على 13 ألفا على المستوى الوطني.

المصدر : الشارع المغاربي

أكمل القراءة
اضغط للتعليق

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخبار وطنية

رئيس الحكومة يستقبل الطبيبين اللذين تعرضا لإعتداء في مستشفى بن عروس

نشرت

فى

بقلم

تونس نيوز 24/ وطنية 
إستقبل رئيس الحكومة هشام مشيشي بعد ظهر اليوم الجمعة 23 جويلية 2021 بقصر الحكومة بالقصبة، الطبيبين اللذين تم الاعتداء عليهما أول أمس بالعنف الشديد في مستشفى الياسمينات ببن عروس وذلك بحضور المستشار لدى رئيس الحكومة أسامة الخريجي، ومدير مستشفى الياسمينات بن عروس إبراهيم الظوافلي.
وعبّر رئيس الحكومة في مستهل اللقاء عن إدانته الشديدة لمثل هذه الأفعال وتضامنه المطلق مع الطبيبين وكل الإطار الطبي وشبه الطبي مؤكدا أن القانون سيأخذ مجراه لمحاسبة المتورطين في هذا الاعتداء ومنع تكرر مثل هذه الحوادث.
ونوّه رئيس الحكومة بمجهودات الإطارات الطبية والإدارية في كل المؤسسات الاستشفائية خاصة في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا، معتبرا ان الأطباء هم الخط الأول في معركة مجابهة وباء الكورونا وأن على الجميع ان يساند هذه المجهودات ويثمنها، كما أشار إلى أن الحكومة ستسخر كل قدراتها لتوفير الحماية والأمن لابناء القطاع الصحي والتصدي لهذه الأفعال غير المسؤولة ومعاقبة مرتكبيها اشد العقاب.
وثمّن الطبيب المقيم بمستشفى الياسمينات ببن عروس يوسف بن إبراهيم تضامن رئيس الحكومة معهم مشيرا إلى أن هذا الاعتداء الذي حصل لم يكن الأول من نوعه فقد شهدت عديد المستشفيات حوادث مشابهة، مضيفا ان اللقاء مثل مناسبة للحديث عن النقائص التي يعانيها مستشفى بن عروس واستراتيجية التكفل بمرضى الكورونا وسبل تحسين ظروف العمل داخل اقسام الاستعجالي ومسالك الكوفيد-19.
من جهته أكد مدير مستشفى الياسمينات بن عروس إبراهيم الظوافلي أن اللقاء تناول مسألة تامين المؤسسات الاستشفائية وخاصة اقسام الاستعجالي لتفادي تكرر مثل هذه الحادثة فضلا عن التداول في بعض الحلول لمزيد تدعيم التامين بهذه المؤسسات. كما تطرق اللقاء إلى تقدم تركيز المستشفى الميداني الذي قدمته دولة قطر كهبة لبلادنا مؤكدا أن رئيس الحكومة تعهد بالتسريع في تركيز شبكة السوائل الطبية ومولد الأكسجين لدخول هذا المستشفى حيز الاستغلال وتدعيم المنظومة الصحية بولاية بن عروس وحل مشاكل الانتظار والاكتظاظ.
أكمل القراءة

اخبار وطنية

جيش البحر ينقذ 08 مهاجرين غير شرعيين

نشرت

فى

بقلم

تونس نيوز 24/ وطنية 

تمكنت وحدة بحرية تابعة لجيش البحر اليوم الجمعة 23 جويلية 2021 من إتقاذ 08 مهاجرين غير شرعيين سنهم بين 23 و45 سنة تونسيي الجنسية وفق بلاغ لوزارة الدفاع الوطني.

واوضحت الوزارة  في ذات لبلاغ أن المهاجرين كانوا على متن قارب معطب بالموقع شمال غرب الهوارية على بعد 26 كلم.

وأضافت انهم أفادوا بأنهم أبحروا من سواحل قليبية خلال الليلة الفاصلة بين 22 و23 جويلية الجاري بنية اجتياز الحدود البحرية خلسة في اتجاه الفضاء الأوروبي.

وقد تمّ التوجه بهم نحو ميناء الصيد البحري بقليبية في انتظار تسليمهم للحرس الوطني بالمكان لاستكمال الإجراءات القانونية في شأنهم.

أكمل القراءة

اخبار وطنية

فرنسا تقرر منح تونس دفعة جديدة بـ500 ألف جرعة من اللقاحات ضد كوفيد-19

نشرت

فى

بقلم

تونس نيوز 24/ وطنية 

إستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الخميس 22 جويلية 2021 بقصر قرطاج، السيد جون باتيست لوموان، كاتب الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجيّة الفرنسي المكلّف بالسياحة والفرنسيين بالخارج والفرنكوفونيّة، الذي كان محمّلا برسالة خطّية موجّهة إلى رئيس الدولة من قبل السيّد إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية.
ونوّه رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، بعلاقات الصداقة المتميّزة التي تجمع بين البلدين والتي تجسّدت، مؤخّرا، عبر إرسال فرنسا لمعدات وتجهيزات طبية متنوّعة وجرعات لقاح وكميات من الأوكسيجين لدعم جهود تونس في مواجهة تفشي فيروس كوفيد-19.
ومن جانبه، أفاد السيد جون باتيست لوموان بأن الرئيس إيمانويل ماكرون كلّفه بتجديد التعبير عن تضامن الشعب الفرنسي مع الشعب التونسي في هذا الظرف الصحي الاستثنائي. وأعلن، بالمناسبة، عن قرار بلاده منح تونس دفعة جديدة بـ 500 ألف جرعة من اللقاحات ضدّ كوفيد-19 وهو ما سيُرفّع في عدد الجرعات الممنوحة إلى ما يفوق مليون جرعة، وذلك فضلا عن معدّات طبيّة وأوكسجين ستصل اليوم الخميس 22 جويلية 2021.
وكان هذا اللقاء مناسبة للتأكيد على تمسّك تونس وفرنسا بضرورة تضافر الجهود الدوليّة لضمان مجابهة ناجعة وشاملة للأزمة الصحيّة الراهنة تنفيذا لقرار مجلس الأمن 2532 لسنة 2020 الذي تمّ اعتماده بمبادرة مشتركة بين البلدين.
وأدلى السيد جون باتيست لوموان، عقب اللقاء، بتصريح أشار من خلاله، بالخصوص، إلى أن المحادثة تناولت، أيضا، الاستعدادات الجارية لاحتضان تونس للقمة 18 للفرنكوفونية، فضلا عن استعراض واقع التعاون الثنائي لا سيّما في مجال التعليم العالي وتيسير تنقّل الطلبة التونسيين لمواصلة دراستهم بفرنسا.
أكمل القراءة

فيس بوك

أخبار حصرية

مقالات حصرية

2020 © جميع الحقوق محفوظة تونس نيوز 24.

Scroll Up